هجوم شيعي = هجوم سني

Monday, February 27, 2012



قبل عده أيام تعرضت إلى هجوم من إخوتي الشيعة بعد ان انتقدت السيد حسن نصر الله في موقفه الغير منطقي من الثورة السورية
وهذا يشتم وهذا يلعن وهذا يتهمني باني إسرائيلي وذاك يقول بانني طائفي وإنا أتقبل كل الشتائم واللوم

واليوم الهجوم من إخوتي ألسنه بعد نشري لخبر وفديو للشيخ ألعريفي وهو يطلب من البنات عدم ارتداء ما يبدي مفاتن جسد البنت بحضور والدها
لااحترما وإنما خوفا من الأب حتى لا يشتهيها
بعد الخبر والفيديو تعرضت إلي هجوم اشد من هجوم الشيعة
أصدقائي العزيزين عليً جدا وشركاء في الرأي والحوار ضد دكتاتوريه السلطة الحاكمة لم يكونوا عليه ارحم من أصدقائي المحبين لحكومة المالكي
احد أصدقائي يلومني بأنني انحرفت عن الخط الذي كنت اسلكه
والأخر يقول لي لا تتهم حظك وبختك
والأخر يقول عيب إن تتصيدون للشيخ
والأخر انو انتوا ليش متقصدين الرجل شعدكم ويا
والأخر يبرر الموضوع لان اكو زنه المحارم
وإحدى صديقاتي تقول بأنه نصح الفتاه بان تلبس المحتشم وهذا هو
واحد أصدقائي يبعث لي بفيديوهات عن شيوخ شيعه وهم يفتون بفتاوى ساذجه
واحدهم يأمرني بان امحي الخبر والا
والأخر يصفني أيضا بأنني طائفي
و
و
للذي يحب إن يقرأ يدخل على بروفايلي ويستمتع بالتعليقات

وحتى لا أطيل سأجيب عن الموضوع باختصار شديد جدا جدا

لمن اتهمني باني انحرفت عن الخط أجيبه فأقول بأنني على الخط وبشده وهذا هو خطي مع الحق وضد تخدير العقول
أن انتقد تصرفات العمائم الشيعية هذا لا يعني باني راضي عن العمائم السنية
كلها عمائم وكل عمامة ينام تحتها عقرب يقرص من يناقشه
لا فرق عندي عمامة بيضاء أو سوداء او خضراء او حتى ورديه
لا تدافعوا عن الخطأ مهما كان وممن يكون
ألعريفي ونصر الله ليسوا إلا بشر يعني ليسوا معصومين
ان كنت ألوم اخوتي ألسنه هنا اكثر من الشيعه باعتبار بان الفكر الشيعي هو متقبل لفكره  :ذبها براس عالم واطلع منها سالم" دون ان يعترض على اي قرار من ايه الله المرجع الأعظم
فحين أرى ذالك الهجوم ودفاعا عن داعية ليس أكثر هذا عجيب لان هذا الداعية معرض لان يخطئ وان يصيب
فلا داعي للدفاع العقيم
ومن يحاول التبرير أجيبه
هل تخشى على أختك او هل تخشين على ابنتك او على نفسك من أبوك
هل أبوك يشتهيك او يشتهي ابنتك او يشتهي أختك
وحين تصبح اب هل سوف تشتهي ابنتك
وان كنت اب هل تشتهي ابنتك او ابنت ابنك او ابنت اخوك واختك

واذا كانت البنت لاتأمن على نفسها في بيت أهلها فأين يمكن ان تأمن على حالها
لك الله ياابنة الجيل الجديد فكل من حولك ذئاب حتى ابوك

للاطلاع على فديو الفتوه على هذا الرابط

والى الملتقى
مهند مزهر

وشكرا للمصحح اللغوي